“وزير الصحة المغربي يناشد من مقر الأمم المتحدة لإنقاذ المنظومة الصحية في فلسطين بشكل عاجل”

ل.شفيق/إعلام تيفي:

وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، يصدح بنداء استغاثة من قلب العاصمة السويسرية جنيف، مقر الأمم المتحدة، لإنقاذ النظام الصحي في فلسطين بشكل فوري وعاجل.

وفي كلمته خلال الدورة الـ77 لجمعية الصحة العالمية، والتي تحمل شعار “الجميع من أجل الصحة والصحة من أجل الجميع”، حمل وزير الصحة المغربي، باسم بلاده، مسؤولية مشتركة في التصدي للتحديات الصحية الراهنة.

وأكد آيت الطالب على ضرورة التدخل الفوري لإنقاذ البنية الصحية في فلسطين التي تعاني من ظروف صعبة ومحزنة، داعيًا إلى تكثيف الجهود والتعاون الدولي لتحقيق هذا الهدف.

وشكر الوزير الجهود التي بذلتها منظمة الصحة العالمية في السنة الماضية لمواجهة العديد من الأزمات الصحية العالمية، معربًا عن امتنانه للدور الفعال للمنظمة في دعم البنيات الصحية وتعزيز التنسيق مع الشركاء.

وفي سياق آخر، أشار وزير الصحة المغربي إلى المشروع الهيكلي لإنشاء مصنع للقاحات، الذي سيسهم في تعزيز السيادة اللقاحية للمملكة وللقارة الإفريقية بأكملها.

وختم كلمته بدعوة دول العالم لتعزيز التعاون الدولي وتوحيد الجهود من أجل التصدي للأزمات الصحية العالمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى