أمزازي ينجح في عزل رئيس جماعة أورير ونائبيه من مهامهما

عزلت محكمة الاستئناف الإدارية بمراكش، يومه الثلاثاء، رئيس جماعة أورير، لحسن المراش، ونائبيه من مهامهما الانتدابية، وذلك على خلفية الدعوى القضائية التي رفعها في حقهم والي جهة سوس ماسة وعامل عمالة أكادير إداوتنان، سعيد أمزازي.

كما قضت المحكمة بعزل لحسن المراش، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، من عضوية ورئاسة المجلس الجماعي لأورير بصفة نهائية.

وكانت المحكمة الإدارية لأكادير قد رفضت، في فبراير الماضي، طلب عزل رئيس جماعة أورير ونائبيه المقدم من طرف والي الجهة، سعيد أمزاري، إلا أن الأخير أحال ملفاتهم على شعبة القضاء الاستعجالي بمحكمة الاستئناف الإدارية بمراكش، للنظر في ملتمسات عزلهم بناءً على تقرير لجنة تفتيش تابعة لوزارة الداخلية.

وقرر سعيد أمزازي توقيف المتهمين الثلاثة عن ممارسة مهامهم بشكل مؤقت، لحين صدور حكم قضائي نهائي في قضيتهم، نتيجة تورطهم في خروقات متعلقة بالتعمير، وتوقيع مجموعة من الرخص بشكل غير قانوني، حسب ما أثبته تقرير المفتشية العامة لوزارة الداخلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى