اتفاقية بين البنك الإفريقي للتنمية والبنك الشعبي المركزي: دفعة للتنمية الاقتصادية في المغرب

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أبرم البنك الإفريقي للتنمية والبنك الشعبي المركزي، أمس الثلاثاء 21 مايو 2024، اتفاقية لتقاسم المخاطر (APR) بقيمة 70 مليون دولار أمريكي (ما يعادل 700 مليون درهم)، وفقًا لبلاغ صحفي للبنك الشعبي المركزي.

رغم أن المبلغ يُعتبر “الحد العام للمخاطر بالنسبة للبنوك الإفريقية المحلية”، إلا أن دعم تمويل القطاع الخاص وتحفيز التجارة في القارة الإفريقية يبقى ضروريًا، وفقًا للبلاغ.

أشار أشرف ترسيم، المدير الإقليمي للبنك في المغرب، إلى أن هذه الشراكة مع البنك الشعبي المركزي تستهدف تنويع القدرة الإنتاجية للمغرب، وتعزيز قدرته التنافسية، وخلق عائدات ضريبية إضافية، وإيجاد فرص عمل جديدة.

ومن جهته، قال كمال المقداد، المدير العام للبنك المركزي الشعبي وقطب المعاملات الدولية للمجموعة: “إن هذه الاتفاقية الجديدة تعد نموذجًا مناسبًا للتعاون بين بلدان الجنوب، حيث تقدم حلا عالميًا يتكيف مع احتياجات تنمية التجارة الأفريقية وتجارة أفريقيا مع بقية العالم”.

هذه الاتفاقية تعزز ترسيخ البنوك المحلية القارية بشكل أفضل على المستوى الدولي، وتقدم حلولًا تمويلية للشركات الأفريقية وتعزز معاملاتها التجارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى