“أدوية الإجهاض المحظورة تتسبب في جدل واسع في المغرب: تحذيرات من الشراء عبر الإنترنت”

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أثارت مبيعات أقراص تحتوي على مادة “ميزوبروستول”، التي تستخدم لعلاج الروماتيزم والقرحة ولكنها تسبب الإجهاض، جدلاً واسعاً في المغرب. يتم عرض هذه الأقراص على منصات التواصل الاجتماعي، مما يثير تساؤلات حول سهولة الحصول عليها وتداولها.

على فيسبوك، تظهر إعلانات تشجع على شراء هذه الأقراص بعبارات مثل “أسعار مناسبة” أو “منتج أوروبي”، مما يضع النساء في موقف صعب إذا كانوا يفكرون في إنهاء حملهم خارج القانون.

رغم حظر تداول هذه الأدوية في الصيدليات منذ عام 2018، فإنها لا تزال متاحة في المغرب بأسعار باهظة تصل إلى عشر مرات أكثر من ثمنها في الدول التي لا تمنعها. تعد هذه الأزمة تحديًا لقوانين البلاد التي تعتبر الإجهاض جريمة، ما يجبر النساء على اللجوء إلى طرق غير آمنة وغير مراقبة لإنهاء حملهن.

يعكس هذا الوضع الحاجة الماسة إلى إعادة النظر في التشريعات المتعلقة بالإجهاض في المغرب، وتوفير خيارات آمنة وقانونية للنساء اللواتي يواجهن حملًا غير مرغوب فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى