استنفار أمني بعد العثور على جثة نادلة داخل منزلها بالجديدة

عثرت المصالح الأمنية بالجديدة خلال نهاية الأسبوع الماضي، على جثة فتاة، داخل منزلها المتواجد بحي سيدي الضاوي.

وحسب مصدر “مطلع ”، فإن الفتاة التي تبلغ من العمر 23 سنة، وتشتغل نادلة بإحدى المطاعم توفيت نتيجة سكتة قلبية.

وأوضح المصدر نفسه، أن الفتاة التي تنحدر من مدينة خريبكة تعيش لوحدها في المنزل، وأنها كانت تعاني من مجموعة من الأمراض المزمنة.

وأضاف المصدر ذاته، أن غياب الفتاة عن العمل وانقطاع أخبارها جعل صديقتها تخبر والدها، لينتقل إلى مدينة الجديدة ويبلغ المصالح الأمنية التي اقتحمت المنزل ووجدت السيدة مرمية على الأرض.

وأفاد المصدر، أن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا عاجلا في الموضوع، لمعرفة ملابسات هذا الحادث المأساوي.

المصدر : المواقع المحلية

زر الذهاب إلى الأعلى