اكتشاف مهم للغاز الطبيعي في المغرب من قبل “شاريوت” البريطانية

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أعلنت شركة “شاريوت” البريطانية، المتخصصة في قطاع الطاقة الانتقالية بإفريقيا، عن اكتشاف واعد للغاز الطبيعي في موقع الحفر OBA-1 ضمن رخصة “اللوكوس أنشوا”، وفقًا لبيان صادر عن الشركة.

وأشار البيان إلى أن البئر OBA-1 تم حفره إلى عمق نهائي بلغ 901 متر، محققاً الأهداف المتوقعة. وأظهرت البيانات الأولية وجود احتياطيات بسمك إجمالي يصل إلى 200 متر، مع وجود مجال خاص بسمك 70 متراً ذا مقاومة عالية، مما يشير إلى وجود طبقة غازية جافة.

وعبر دنكان والاس، المدير الفني لشركة “شاريوت”، عن حماسه للنتائج، قائلاً: “إن نجاح حفر بئر OBA-1 في منطقة ‘دارتوا’ يعزز الإمكانات الواعدة للمنطقة. سنقوم بدمج البيانات المتعلقة بهذا البئر مع تلك الخاصة ببئر RZK-1 والبيانات الزلزالية ثلاثية الأبعاد لتقييم إمكانات موارد ‘دارتوا’ بشكل أفضل”.

وأعلنت الشركة أنها تخطط لإجراء تحليلات إضافية واختبار إنتاجية لتحديد الموارد المحتملة للاكتشاف. وأفاد البيان بأن بئر OBA-1 سيتم إعداده لعمليات الاختبار وقد يكون بئراً إنتاجياً في المستقبل.

وأعرب والاس عن شكره للفرق العاملة على أدائهم الآمن والفعال، وكذلك للمكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن (ONHYM) على دعمه المستمر. وشدد على أن هدف “شاريوت” هو تحويل أي اكتشاف تجاري إلى إنتاج بأقصى سرعة ممكنة.

ويعد هذا الاكتشاف ذو أهمية كبيرة لترخيص “اللوكوس” وصناعة الطاقة في المغرب، حيث يمكن أن يعزز من آفاق تطوير الموارد الغازية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى