ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس الحفل الختامي لجائزة الحسن الثاني للتبوريدة

ل.شفيق/إعلام تيفي:

العاصمة المغربية الرباط عصر اليوم الأحد حدثاً بارزاً، حيث ترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن الحفل الختامي لجائزة الحسن الثاني لفنون الفروسية التقليدية (التبوريدة)، وذلك في إطار الدورة الثالثة والعشرين للبطولة الوطنية.

هذا الحدث الذي يجسد التقاليد العريقة للمملكة في مجال الفروسية، جمع نخبة من الفرسان من مختلف أنحاء البلاد للمنافسة وإبراز مهاراتهم في هذا الفن التقليدي. وقد تميزت النسخة الحالية من البطولة بمستوى عالٍ من الأداء والتنظيم، مما يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه المملكة للحفاظ على هذا التراث الثقافي والرياضي.

حضور ولي العهد الأمير مولاي الحسن أضفى على الحفل طابعاً خاصاً، حيث تابع العروض واستمتع بالأداء المتميز للفرسان، والذي يعكس التفاني والإخلاص لهذا الفن العريق. كما أن هذا الحضور يعكس الدعم الملكي المستمر للفعاليات الرياضية والثقافية التي تعزز الهوية الوطنية وتربط الأجيال بتراثهم.

تجدر الإشارة إلى أن جائزة الحسن الثاني للتبوريدة تُعد واحدة من أبرز الفعاليات في مجال الفروسية التقليدية بالمغرب، وتهدف إلى الحفاظ على هذا التراث الثقافي الفريد وتعزيز قيم الفروسية والشجاعة والانتماء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى