السلطات تعلن إنقاذ العالِقٓين بجبال الريف..والشابين: أنقذنا المواطنون وليس السلطات

أعلن أحد الشابين العالقين بجبال ‘تدغين’ بسلسلة جبال الريف، أن مواطنين من مدينة أصيلة من أنقذهم.

وكتب أحدهم في تدوينة له أن مواطنين من مدينة أصيلة غامروا بحياتهم للوصول الى حيث كانوا عالقين، لإنقاذهم، نافين وصول عناصر الوقاية المدنية اليهم.

الى ذلك أعلنت السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية بإقليم الحسيمة، اليوم الخميس، أنها ‘تمكنت’ من الوصول إلى شخصين من هواة تسلق الجبال بثا نداء استغاثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما ضلا طريق العودة نزولا من قمة جبل تدغين

وأوضح بلاغ للسلطات المحلية لإقليم الحسيمة أنه “وفور إشعارها، مساء يومه الخميس 12 دجنبر 2019، بنداء الاستغاثة الذي بثه شخصان من هواة تسلق الجبال، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن ضلا طريق العودة نزولا من قمة جبل تدغين بجماعة إيساكن، تمت تعبئة كافة الموارد البشرية والإمكانات اللازمة لتحديد مكان وجودهما وإطلاق عمليات البحث والإنقاذ”.

وأكد المصدر ذاته أن “السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية تمكنت بمساعدة بعض المواطنين والمرشدين السياحيين الجبليين الذين كانوا على مقربة من المرتفع الجبلي، من تحديد مكان وجود الشخصين المفقودين، اللذين ينحدران من مدينتي تمارة وسلا”.

وأضاف البلاغ أن “مجموعة مكونة من ثلاثة مرشدين جبليين استطاعت الوصول إليهما، وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة لهما، إذ كان يعاني أحدهما من كسر على مستوى الكتف والرجل إثر سقوطه العرضي، وذلك بإرشاد واتصال مباشر مع عناصر الوقاية المدنية التي تمكنت، رفقة باقي السلطات والمصالح، من الوصول إلى عين المكان، ونقل المعنيين بالأمر إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية”.

زر الذهاب إلى الأعلى