الصحافة المحلية و مهنيو النقل السياحي يشتكون من تصرفات منظمي مهرجان ويهددون بالاحتجاج و التصعيد

وجهت الجمعية الجهوية لمهنيي النقل السياحي بجهة مراكش اسفي و والمتكونة من شركات خاصة بالنقل السياحي بمدينة مراكش و الجهة بلاغا شديد اللهجة إلى مسؤولي مراكش​ يشكون فيها الوضعية الشادة والفوضى والمحسوبية التي ينهجها منضمو مهرجان مراكش الدولي للسينما الذي سينظم في الايام المقبلة
وذكرت الجمعية الجهوية لمهنيي النقل السياحي بجهة مراكش اسفي على ان الأسباب الرئيسية التي دفعتهم إلى مراسلة المسؤولين​ والتي تبقى بالأساس رغبتهم في الحفاظ على سمعة السياحة بالمدينة وخاصة وان المؤشرات لاتبشر بخير​ ويزيد من حدة تذمرهم الطريقة الفظة والاستغلال البشع لمهنتهم من طرف شركتين مقرهما الدار البيضاء والرباط حيث يستوليان على حصة النقل بالمهرجان المذكور مما قد يودي بالشركات المستقرة في مراكش الى الافلاس
واشارت الجمعية الجهوية لمهنيي النقل السياحي بجهة مراكش اسفي انها كانت تأمل أن يساهم مسؤولي مراكش في إيقاف هذه المهزلة التي تتكرر سنويا خلال تنظيم مهرجان مراكش للسينما بدل التهرب من تحمل مسؤولياتهم
حيث يدرج المنضمون اعتماد سيارات الكراء بدون سائق كوسيلة لنقل ضيوف المهرجان ما يشكل خرقا واضحا للقانون المنظم للنقل الجماعي الأشخاص وانتهاكا لكل مضامين دفتر التحملات الخاص بوكالات كراء السيارات حيث ان قطاع النقل السياحي أصبح اليوم يتوفر على أسطول مهم من السيارات الفخمة والتي تتوفر بها جميع الشروط المتطلبة لنقل هده الفئة من ضيوف المملكة ومهنية فريدة
وكجمعية لمهنيي النقل السياحي لجهة مراكش- أسفي تستنكر وتشجب هدا الإقصاء المتكرر والممنهج ضد النقل السياحي من طرف مسؤولي و منظمي مهرجان السينما الدولي بمراكش
ومن جهة أخرى هدد مهنيو القطاع بأنه في حالة لم تستجب مطالبهم سوف يقومون باعتصام امام مقر المهرجان بالحي الشتوي فأغلبهم يتوفر على رخص خاصة بالنقل عبر تراب المملكة وهو مايدل على انهم ينوون نقل أنشطتهم إلى مدن أخرى في حالة عدم التدخل ووضع حد للفوضى والمحسوبية التي يعرفها القطاع بجهة مراكش اسفي

هذا ويذكر ان المكلفين بالصحافة بالمهرجان قامو باقصاء منابر وطنية و عامة المنابر المحلية بمراكش من تغطية المهرجان ابمعد خصيصا للمتتطفلين و اصخاب المحسوبية من اصدقاء المنظمين

زر الذهاب إلى الأعلى