صورة حميمية مزعومة للوزيرة بنعلي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

ل.شفيق/إعلام تيفي:

في تطور أثار جدلاً واسعاً، انتشرت صورة “حميمية” على مواقع التواصل الاجتماعي، قيل إنها تظهر ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، مع الملياردير الأسترالي أندرو فورست. الصورة نشرتها صحيفة “The Australian” الأسترالية، مما أثار استفسارات حول صحة هذه الادعاءات.

في هذا الشأن تنفي ليلى بنعلي نفيا قاطعا وجازما أي علاقة لها لا بالصورة، كوزيرة مسؤولة في حكومة المملكة المغربية تدافع على المصالح العليا للبلد، وتؤكد كامرأة وأم مغربية التزامها التام بكرم الأخلاق وحسن السلوك.
وأكدت ليلى بنعلي بصفتها وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة في بلاغ توصل موقع “إعلام تيفي ” بنسخة منه، أن محاولة التشهير التي طالت شخصها من خلال المنشور المذكور، ليست الأولى باعتبارها شكل من أشكال الانتقام والاستهداف الصادرة عن تجمعات مصالح.
وتؤكد ليلى بنعلي بصفتها وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة أن الصفقات العمومية وطلبات العروض في مجال الاستثمارات الطاقية التي تشرف على إسنادها المؤسسات والمنشآت العمومية الموضوعة تحت وصاية الوزارة، خاضعة لقواعد وضوابط الحكامة الجيدة في إطار استقلالية قرارات المؤسسات والمنشآت العمومية المعنية.

وكانت الصحيفة الأسترالية ادعت أن هناك علاقة عاطفية بين بنعلي وفورست، الذي يمتلك شركة “فورتيسكيو” العملاقة في مجالي التعدين والطاقة الخضراء. كما أشارت إلى أن هذه العلاقة كانت السبب وراء انفصال فورست عن زوجته.

على الرغم من أن ملامح بنعلي لم تكن واضحة في الصورة، إلا أن الصحيفة ربطت بين هذه العلاقة المزعومة وتحركات فورست الاقتصادية في المغرب، بما في ذلك مشروع مشترك بين شركته والمكتب الشريف للفوسفاط.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قد نشرت في يوليو 2023 عن انفصال فورست عن زوجته بعد زواج دام 31 عاماً، مشيرة إلى علاقة عاطفية مع امرأة لم تكشف عن هويتها. كما تحدثت عن تحقيق أجرته إدارة “فورتيسكيو” بشأن سلوك فورست، والذي خلص إلى عدم صحة الادعاءات.

في فبراير الماضي، نشرت وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة صورة تظهر بنعلي مع فورست في اجتماع رسمي، أشارت فيه إلى أن اللقاء كان يهدف إلى استكشاف فرص التعاون في مجالات الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والأمونيا والتعدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى