الملك محمد السادس يصف العدوان على غزة بـ”انتقامي” و”سافر”

رصد الملك محمد السادس العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بتاريخ السابع من أكتوبر بأنه “انتقامي”، حيث أعاد إلى الواجهة إدانة المملكة لهذا العدوان وتأكيدها على رفض أي محاولة لفرض واقع جديد في القطاع.

في خطابه الذي وجهه إلى القمة الثالثة والثلاثين لجامعة الدول العربية، التي بدأت أعمالها اليوم الخميس بمدينة المنامة بمملكة البحرين، أكد الملك على أن “الأعمال الانتقامية في قطاع غزة أبانت عن انتهاكات جسيمة تتعارض مع أحكام القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني”.

وأعاد الملك تأكيد إدانته الشديدة لقتل الأبرياء، مؤكدا أن فرض واقع جديد في قطاع غزة ومحاولات التهجير القسري للفلسطينيين أمر مرفوض، حيث قال إنه “لن يزيد إلا من تفاقم الأوضاع، وزيادة حدة العنف وعدم الاستقرار”.

وأشار الملك إلى أهمية ضمان تقديم المساعدات الإنسانية للفلسطينيين في قطاع غزة بطريقة مستدامة، مع تعزيز حماية المدنيين العزل، مؤكدا أن قطاع غزة جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية ودولة فلسطين الموحدة.

وأكد الملك على أن القمة العربية تنعقد في ظرفية عصيبة جهويا ودوليا، وعلى الرغم من ذلك فإن المملكة المغربية تجدد دعمها الثابت للشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وذات السيادة على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس حل الدولتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى