الوداد يفاوض ظهير أيسر سينغالي

حل خاديم دياو، الظهير الأيسر السنغالي بمدينة الدار البيضاء الأسبوع الماضي، ليبدأ مفاوضاته من أجل الانضمام إلى صفوف الوداد الرياضي بداية من الميركاتو الشتوي المقبل، بحسب ما أكده مصدر خاص لآس آرابيا.

وشوهد دياو، بحسب المصدر ذاته بمركب بنجلون بالدار البيضاء، نهاية الأسبوع الماضي، قبيلة المباراة التي جمعت الوداد الرياضي بنادي ماميولودي صن داونز الجنوب إفريقيا في إطار دوري أبطال إفريقيا.

وينتمي اللاعب إلى فريق جنيراسيون فوت السنغالي، الذي أقصي في دور ما قبل المجموعات من النسخة الحالية لدوري أبطال إفريقيا على يد الزمالك المصري، ويبلغ من العمر 21 سنة.

لكن عوائق كثيرة قد تعرقل صفقة دياو بحسب العديد من المتتبعين للشأن الودادي بالمغرب، منها خوض اللاعب لمنافسة دوري أبطال إفريقيا خلال هذا الموسم، الأمر الذي يجعل إكمال المنافسة ذاتها مع فريق آخر بالنسبة للاعب أمرا مستحيلًا.

ومن بين العوائق الأخرى التي قد تعرقل قدوم دياو للوداد الرياضي، مسألة خوضه لعشر مباريات دولية، والمعمول بها كقانون داخلي في المغرب، إذ أن اللاعب لا يتجاوز عدد مبارياته مع المنتخبات السنغالية بحسب موقع «ترانسفر ماركت» المختص، مباراتين دوليتين، الأمر الذي قد يخلق جدلًا كبيرًا جديدًا في المغرب إذا ما تم التعاقد.

من جهة أخرى، أصبح اللاعب الأوغندي مورشيد جوكو، قريبًا من مغادرة أسوار مركب بنجلون، ونادي الوداد الرياضي خلال الميركاتو الشتوي المقبل، بعد أن لم يظهر نهائيًا في تشكيلة الفريق في أي من مبارياته هذا الموسم.

ويملك الوداد الرياضي حاليًا، أربعة من اللاعبين الأجانب، وهم إلى جانب جوكو، كل من النيجيري، غابريال أوكيتشوكو، والذي أصبحت مطالب عديدة من الجماهير الودادية بالتخلي عنه، إلى جوار، مواطنه ميشيل باباتوندي، الذي لم يقدم هو الآخر تلك الإضافة النوعية للفريق منذ قدومه، ناهيك عن الإيفواري الشيخ كومارا، قلب دفاع الفريق، الوحيد المرشح للبقاء في صفوف الفريق من الأجانب خلال الفترة المقبلة.

ويتوجب التخلي عن واحد من هذه الأسماء، أو أكثر منها، من أجل فتح الباب أمام تعاقدات جديدة مع لاعبين أجانب، قادرين على رفع تحديثات الفريق الأحمر خلال الفترة المقبلة.

زر الذهاب إلى الأعلى