انطلاق اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد في المغرب

بتاريخ 9 أكتوبر 2023، شهدت مدينة مراكش المغربية انطلاق أول اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في القارة الإفريقية منذ خمسين عامًا. هذا الحدث يأتي وسط توترات وضغوط تزيد يومًا بعد يوم على الدول لتبني إصلاحات تهدف إلى تقديم دعم أفضل للدول الفقيرة المثقلة بالديون والتي تواجه تداعيات متزايدة من تغير المناخ.

تمتد هذه الاجتماعات على مدى أسبوع كامل وتشارك فيها مجموعة متنوعة من المشاركين، بما في ذلك وزراء مالية، وحكام بنوك مركزية، ورؤساء شركات، وشخصيات أخرى بارزة. يعقد هذا الحدث في أعقاب شهر من وقوع زلزال عنيف ضرب المنطقة وأسفر عن وفاة نحو ثلاثة آلاف شخص.

عبد الخالق التوهامي، الخبير الاقتصادي، أشار إلى عدة مزايا ستعود بالفائدة على المغرب من خلال استضافته لهذه الاجتماعات. تأتي أبرزها في تأكيد عودة الاستقرار إلى مراكش بعد الزلزال المدمر، والتأثير الاقتصادي الإيجابي الذي ستجلبه هذه الاجتماعات إلى المغرب، حيث سيحضرها وسائل إعلام من مختلف أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى