تأجيل قرار الاستثمار في أنبوب الغاز المغربي النيجيري حتى عام 2025: هل كان متوقعًا؟

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أثار قرار تأجيل القرار النهائي بشأن استثمار أنبوب الغاز المغربي النيجيري حالة من الجدل والتساؤلات، حيث عادت الشكوك حول جدوى المشروع والتحديات التي يواجهه إلى الواجهة مرة أخرى. تزامنًا مع ذلك، يستعد مجلس النواب لإعادة مناقشة هذا الموضوع في جلسة اليوم الاثنين 27 مايو 2024.

لم تصدر أي تعليقات رسمية مغربية بخصوص هذا القرار، ولكن مصادر مطلعة أكدت أن التأجيل لم يفاجئ أحدًا، إذ أكد المغرب منذ البداية أن القرار سيتم اتخاذه في عام 2024 أو 2025 نظرًا لحجم المشروع الهائل.

وفقًا لهذه المصادر، فإن المشروع لن يفشل وما زال حلمًا للمملكة، وتتوقع المصادر نجاحه بشدة. كما أشارت إلى أن الجانب النيجيري ملتزم بتنفيذ المشروع الذي سيوصل 13 دولة في غرب أفريقيا.

وكانت أمينة بنخضرة، مديرة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، قد أعلنت مؤخرًا أن القرار النهائي بشأن خط الأنابيب سيصدر في بداية عام 2025، بعد أن كان مقررًا أن يصدر في ديسمبر من هذا العام.

وأضافت بنخضرة خلال مشاركتها في مؤتمر الاستثمار في أفريقيا للطاقة في باريس أنه تم الاتفاق مسبقًا مع إحدى أكبر الشركات الأوروبية لشراء كل الغاز الذي سيتم تصديره عبر الأنابيب المغربية-الأوروبية بمجرد ربطها بالأنبوب النيجيري المغربي.

وأشارت إلى أنه تم فتح الباب أمام جميع أنواع المستثمرين للمشاركة في المشروع، بما في ذلك الصناديق السيادية الأجنبية وشركات النفط الدولية والبنوك المتعددة الأطراف، مؤكدة أن المشروع سينفذ بشراكة بين القطاعين العام والخاص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى