تتويج ملكة جمال جنوب أفريقيا زوزيبيني تونزي بلقب ملكة جمال الكون

يمثل فوز ملكة جمال جنوب أفريقيا زوزيبيني تونزي بلقب ملكة جمال الكون لهذا العام أحد أبرز المؤشرات على كسر القوالب النمطية الأنثوية في مسابقات الجمال العالمية. ولاقت خطبة تونزي ذات البشرة السمراء وصاحبة الشعر القصير إعجابا كبيرا من قبل الحاضرين في المسابقة والمتابعة، لاسيما بحديثها عن أهمية ثقة الفتيات بأنفسهن ولعب أدوار القيادة.

وتوجت ملكة جمال جنوب أفريقيا زوزيبيني تونزي مساء الأحد في أتلانتا بالولايات المتحدة ملكة لجمال الكون في ختام أمسية تمحورت كثيرا حول حق المرأة في تقرير مصيرها.

وتفوقت الشابة الأفريقية البالغة 26 عاما في المرحلة النهائية على ملكتي جمال بورتوريكو والمكسيك خلال المسابقة التي قدمها الأميركي ستيف هارفي مع لجنة تحكيم ضمت سبع نساء.

وقد صفق الحضور لملكة جمال جنوب أفريقيا بحرارة بعد كلمتها الأخيرة وهو أمر مستحدث في المسابقة. وقد أكدت فيها أنها ستبذل كل ما في وسعها لتشجيع الفتيات على الوثوق بأنفسهن.

وقالت “ترعرعت في عالم لا يعتبر النساء مثلي مع نوع بشرتي ونوع شعري، أبدا جميلات. وأظن أن الوقت قد حان لتغيير ذلك اليوم” ما أثار تصفيقا حارا من الحضور. وخلال فقرة الأسئلة، قالت تونزي إن أهم شيء يجب أن تتعلمه الفتيات هو القيادة.

وتابعت “إنه شيء تفتقر إليه النساء والفتيات لفترة طويلة للغاية، ليس لأننا لا نريد أن نفعل ذلك، ولكن بسبب ما دعا المجتمع النساء إليه. نحن أقوى الكائنات في العالم”.

وتبذل تونزي جهودا في إطار تشجيع الحوار حول العنف القائم على النوع الاجتماعي في هذا البلد الذي تنتشر فيه ممارسات القتل والاغتصاب التي تستهدف النساء.

وتقدمت الشابة صاحبة الشعر القصير على أكثر من 90 مرشحة أخرى للفوز باللقب الثامن والستين لملكة جمال الكون ولتخلف كاتريونا غراي ملكة جمال الفلبين التي توجت على عرش الكون في 2018.

وكانت ملكتا جمال تايلاند باوينسودا سايتان-دروين والفلبين غازيني غانادوس الأوفر حظا للفوز قبل بدء المسابقة، إلا أن لجنة التحكيم لم تخترهما ضمن الملكات العشر للتصفية ما قبل النهائية.

زر الذهاب إلى الأعلى