“تحقيقات حصرية: تورط رجال أعمال ومسؤولين في المغرب في استخدام البيتكوين لتهريب الأموال”

ل.شفيق/إعلام تيفي

تحقيقات تكشف عن تورط رجال أعمال ومسؤولين في استخدام “البيتكوين” لتهريب الأموال من المغرب

كشفت تحقيقات جديدة عن تورط رجال أعمال ومسؤولين في شركة “دتافور” المغربية في استخدام العملة المشفرة “بيتكوين” لتهريب الأموال إلى الخارج وتلقي الرشاوى.

وبدأت السلطات المالية في إجراء تحقيقات للكشف عن تلك العمليات، حيث ظهر تورط رجال الأعمال في فتح حسابات على منصات تبادل العملات الرقمية، مثل “بيتكوين”.

وترتبط هذه الشركات بشركات تقنية وتجارة إلكترونية، حيث تقوم بفتح حسابات للتداول بالعملات الرقمية نيابة عن رجال الأعمال، وتقدم خدماتها للأشخاص الذين يرغبون في تحويل أموالهم إلى العملات الرقمية، سواء لأغراض التهريب أو للمضاربة.

تجدر الإشارة إلى أن استخدام “البيتكوين” في هذه العمليات يعتبر غير قانوني في المغرب، ويمكن أن يتسبب في عقوبات قانونية صارمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى