الشامي ينتقد تدهور الموارد الطبيعية في المغرب بسبب الاستغلال المفرط والممارسات غير المشروعة

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أشار أحمد رضى الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إلى التدهور المستمر في الموارد الطبيعية في المغرب، وعلى وجه الخصوص الماء والمقالع، نتيجة الاستغلال المفرط والممارسات غير القانونية.

خلال لقاء مع وزير التجهيز والماء، نزار بركة، انتقد الشامي هذا التدهور وأكد على أهمية تعزيز النظام الحالي وضمان تطبيق صارم للإطار القانوني الذي ينظم آليات الترخيص والرقابة على استغلال المياه والمقالع.

من جانبه، أوضح منصف زياني، عضو المجلس ومقرر الموضوع، الصعوبات التي تعترض الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية، مثل تعقيد الإجراءات وتعدد أصحاب المصلحة وضعف الرقابة وتفشي القطاع غير المنظم ونقص الموارد البشرية والمادية للمراقبة والتحكم.

وقدم المجلس مجموعة من التوصيات لتحسين قدرة المغرب على ضمان استدامة الموارد المائية والمقالع ومواجهة الأزمات، منها تبسيط الإجراءات وتنظيم المواعيد النهائية لمنح التراخيص وتسوية أوضاع المشغلين غير القانونيين وتعزيز الإطار القانوني لآليات الترخيص والرقابة وتحسين عملية تحصيل رسوم استغلال المياه وإنشاء نظام معلومات وطني متكامل لقطاعي الماء والمقالع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى