النقابة تشن هجوماً على وزيرة الصناعة التقليدية: غضب وتصعيد في قطاع الصناعة التقليدية

ل.شفيق/إعلام تيفي:

تصاعدت التوترات في قطاع الصناعة التقليدية مع تبني المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، لمواقف حاسمة ضد وزيرة الصناعة التقليدية فاطمة الزهراء عمور.

النقابة تطالب بضرورة دمقرطة الأعمال الاجتماعية في القطاع، من خلال تجديد الأجهزة المحلية والوطنية لجمعية الأعمال الاجتماعية المنتهية ولايتها، وإشراك الموظفين في اقتراح الخدمات المقدمة والتجاوب مع حاجياتهم واقتراحاتهم.

وفي بلاغ لها، دعت النقابة إلى الاستجابة العاجلة لمطلب تخصيص منحة مالية لموظفي القطاع بمناسبة عيد الأضحى، معبرة عن استنكارها للتماطل الممنهج في التعامل مع ملفهم المطلبي، والتجاهل الذي تبديه الإدارة في التعامل مع طلبات اللقاء الموجهة إلى الوزيرة عمور لإطلاق مسلسل الحوار الاجتماعي القطاعي.

تأتي هذه المطالب في ظل تزايد الضغوط المعيشية على العاملين في قطاع الصناعة التقليدية، وتراجع القدرة الشرائية للمواطنين بسبب ارتفاع الأسعار، حيث تطالب النقابة بتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للعاملين في القطاع، وضمان حقوقهم المشروعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى