تدشين تعليم الأمازيغية في المدارس الخاصة بالمغرب: جهود حكومية تعزز التنوع الثقافي والتعليمي

بدأت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في المغرب، مشروعًا جديدًا يستهدف إدخال تعليم اللغة الأمازيغية في مؤسسات التعليم الخصوصي، وذلك بعد عدة سنوات من تواجدها في المؤسسات العمومية. يأتي هذا الإجراء في إطار مخطط حكومي لتوسيع نطاق تدريس اللغة الأمازيغية بشكل تدريجي في المرحلة الابتدائية، حيث من المتوقع أن تصل نسبة التغطية إلى 50 في المائة بحلول عام 2026، مع التوجه نحو التعميم الشامل بحلول عام 2030.

وفي هذا السياق، وجهت الوزارة دعوة للهيئات الممثلة لمؤسسات التعليم الخاص، للمشاركة في اجتماع مهم عُقد اليوم الأربعاء، بهدف مناقشة سبل تنفيذ هذه الخطوة التعليمية الجديدة ومواجهة التحديات التي قد تواجهها، بما في ذلك نقص الكوادر التدريسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى