“حقوقيات مغربيات يتضامنن مع وزيرة الانتقال الطاقي ويدعمن حمايتها القانونية ضد التشهير”

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أعربت حقوقيات مغربيات عن تضامنهن مع وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، وطالبن بتوفير الحماية القانونية لها، في ضوء الحملة الشرسة التي تعرضت لها على وسائل التواصل الاجتماعي. وقد أكدت فيدرالية رابطة حقوق النساء، في بيان لها، على استنكارها لتلك الحملة ووصفتها بأنها انتهاك سافر للخصوصية الشخصية.

وجاءت هذه الحملة ردًا على انتشار صورة مزيفة تظهر الوزيرة برجل أعمال أسترالي، وقد عبرت الفيدرالية عن استيائها من تلك الأفعال التي تهدف إلى التشهير بالوزيرة واختراق خصوصيتها. وفي هذا السياق، طالبت بتوفير الحماية اللازمة للأفراد من مثل هذه الحملات، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المسؤولين عن نشر تلك الصورة المزيفة.

وأكدت الفيدرالية على ضرورة تعزيز الوعي بأهمية احترام خصوصية الأفراد وعدم نشر المعلومات الشخصية دون إذن، مشددة على أن نشر الأخبار الزائفة والمسيئة يعد جريمة قابلة للمحاسبة قانونًا.

وفي ختام بيانها، دعت الفيدرالية إلى ضرورة إجراء تغييرات شاملة في القوانين الجنائية لحماية الحقوق الفردية والخصوصية في ظل التطورات الرقمية الحديثة، وحثت على توعية المواطنين بأهمية احترام الخصوصية وعدم السماح بانتهاكها.

ويأتي هذا البيان في سياق نفي الوزيرة بنعلي لأي صلة لها بالصورة المتداولة، مؤكدة على التزامها بالقواعد الأخلاقية وسلوكيات السمعة الحسنة، ورفضت بشدة محاولات التشهير بها واعتبرتها محاولة للنيل من شخصيتها وسمعتها كوزيرة وامرأة مغربية.

وأخيرًا، أعربت عن شكرها لكل من وقف إلى جانبها ودعمها، وأكدت على استعدادها لاتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة للدفاع عن حقوقها ضد أي محاولة للتشهير بها.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى