بنعلي: الحكومة تسعى لتجاوز تعثرات دامت 10 سنوات في مجال التنقيب عن الغاز

ل.شفيق/إعلام تيفي:

وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، تكشف عن جهود حكومية جبارة لتجاوز التعثرات التي دامت لأكثر من عقد في مجال التنقيب عن الغاز، مؤكدة على استمرارية الاهتمام بالتنقيب والربط مع الأسواق العالمية.

خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، أشارت بنعلي إلى كشف تاريخي لمكامن الغاز في الغرب، الصويرة، تندرارة، وسواحل العرائش، حيث تم اكتشاف مكامن غازية منتجة في الغرب واستخدامها لتزويد المصانع في القنيطرة.

بالنسبة لحوض الصويرة، بدأ إنتاج الغاز منذ الثمانينات ويستمر حتى الآن برخصة “مصقالة”، ويتم بيع الإنتاج لمكتب الفوسفاط لتلبية احتياجات وحدات التجفيف.

في العرائش، أظهرت الدراسات وجود الغاز، مما دفع الوزارة إلى منح امتياز استغلال الحقل في 2018 لتطوير مكمن الغاز.

أما في تندرارة، تم حفر 10 آبار استكشافية، وتأكيد وجود الغاز في اثنين منها، ومنح امتياز استغلال الحقل لتطوير مكمن الغاز.

المشروع يهدف لتوفير الغاز لمحطات التوليد التابعة لمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وبعد ربط الحقل بالأنبوب المغاربي الأوروبي سيتم البدء في استغلال هذا الغاز.

إنتاج الغاز في المغرب يلبي 11% فقط من الطلب، والمملكة تسعى لزيادة إنتاجها ب 9 جيجاوات بحلول 2027، بتكلفة تقدر بحوالي 90 مليار درهم، 40 مليار منها في قطاع الغاز الطبيعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى