“قرار قضائي يهز عرش كرة القدم: توقيف نائب رئيس نادي فتيات البوغاز طنجة وتخفيض عقوبة مدربهم”

بعد جلسات استماع مطولة وتحقيقات دقيقة، خرجت لجنة الأخلاقيات المنضوية تحت مظلة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بقرارات مثيرة للجدل. حيث تم توقيف عبد الله أزحاف، نائب رئيس نادي فتيات البوغاز طنجة، لمدة 3 سنوات نافذة، وتغريمه بمبلغ قدره 30 ألف درهم.

سبب هذه العقوبة يعود إلى مطالبة أزحاف للاعبات الفريق بأداء مبالغ مالية من أجل فسخ عقودهن، مما أثار موجة من الاستياء والانتقادات في أوساط الرياضة المغربية.

ومن جانب آخر، تخفضت عقوبة السيد عبد الله الحسوني، المدرب السابق لفتيات البوغاز طنجة، من 5 سنوات نافذة إلى 4 سنوات نافذة، مع سنة واحدة موقوفة التنفيذ، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 50 ألف درهم.

هذه القرارات القضائية لها أبعاد واسعة النطاق على مشهد كرة القدم المحلية، وتثير تساؤلات حول مدى تأثيرها على سير المسابقات الرياضية في المستقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى