تعيين طارق بن سالم أمينًا عامًا لاتحاد المغرب العربي بموافقة الأعضاء

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج اختيار الرئيس التونسي قيس السعيد للدبلوماسي طارق بن سالم ليكون أمينًا عامًا لاتحاد المغرب العربي، خلفًا للرئيس الحالي الطيب بكوش، بموافقة جميع الأعضاء.

وجاء هذا القرار في إطار مقتضيات معاهدة تأسيس اتحاد المغرب العربي لسنة 1989، وباقتراح من رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد، وبعد موافقة جميع قادة الدول الأعضاء في الاتحاد.

بن سالم، الذي التحق بوزارة الشؤون الخارجية التونسية سنة 1990، شغل عدة مناصب دبلوماسية، وكان آخرها سفيرًا فوق العادة ومفوضًا للجمهورية التونسية لدى فيدرالية روسيا سنة 2019.

يُذكر أن تولي بن سالم لهذا المنصب جاء بعد فترة جدل داخلي في تونس، خاصة بعدما أعربت موريتانيا عن رغبتها في تولي هذا المنصب، إلا أن القرار النهائي اتُخذ لصالح تونس.

سيتولى بن سالم منصب الأمين العام للاتحاد لمدة ثلاث سنوات، بدءًا من فاتح يونيو المقبل، خلفًا للأمين العام الحالي الذي لم يعد يحظى بدعم من بلاده.

تقوم تونس بدورها بتطوير دورها في الاتحاد المغاربي، حيث تستضيف المقر الرئيسي للأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي، مع تحتضن مقرات أخرى لمؤسسات الاتحاد في الدول الأخرى المشاركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى