جثة شخص داخل كهف تثير الاستنفار بأزيلال

تم العثور بعد صلاة عشاء أمس السبت 14 دجنبر الجاري، على جثة شخص خمسيني، بمغارة أسفل جبل بحي أيت سعيد أفورار ضواحي أزيلال.

وأفادت مصادر مطلعة ، أن الهالك الذي يدعى الحسين ويلقب لـ”لعميم” من نواحي تنانت، كان يتخذ من هذه المغارة مسكنا له لأكثر من 14 سنة، ويعمل في شحن “البريك” وأكياس الإسمنت بمركز أفورار، قبل أن يكتشف أحد زملائه جثته أمس السبت بعدما فاحت رائحتها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن أحد أصحاب محلات صنع الأجور، انتبه  إلى غياب الهالك عن العمل لمدة طويلة، طلب من أحد زملاء الضحية، الذهاب إلى المغارة للاستفسار عن سر غيابه، فتفاجأ برائحة كريهة تنبعث من الغار مما أكد له خبر وفاته، مشيرا إلى أن الهالك لا يتوفر على بطاقة التعريف الوطنية.

وفور اكتشاف جثة الهالك، الذي سبق أن طلق زوجته منذ مدة وهجر أبناءه بمنطقة أيت تاشواريت بجماعة تنانت، تم إخبار السلطات المعنية، حيث حلت عناصر الدرك الملكي بقيادة قائد سرية أفورار، رفقة قائد قيادة أفورار وعناصر الوقاية المدنية وعناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة، بمكان الواقعة، وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات ببني ملال لإجراء تشريح لمعرفة ملابسات الوفاة.

زر الذهاب إلى الأعلى