“الحكومة تبذل جهودًا مضاعفة لضمان العدالة المجالية في توزيع الماء الصالح للشرب”

في جلسة مجلس المستشارين التي عُقدت يوم أمس الثلاثاء الموافق 14 مايو 2024، أكد وزير التجهيز والماء، نزاز بركة، على التزام الحكومة بتحقيق العدالة المجالية في توزيع المياه الصالحة للشرب في المناطق المختلفة.

وفي هذا السياق، أشار بركة إلى أن الحكومة اتخذت إجراءات فعالة لضمان تحقيق هذا الهدف، من بينها بدء تنفيذ مجموعة من المشاريع لتحلية المياه في المناطق الساحلية، حيث تم تحويل 190 مليون متر مكعب من المياه المالحة إلى مياه صالحة للشرب، وتتطلع الحكومة لتحقيق هدف يصل إلى مليار و500 مليون متر مكعب بحلول عام 2030.

وأضاف بركة أن الحكومة تعمل أيضًا على تسريع عمليات معالجة المياه العادمة للاستفادة الأمثل من موارد السدود المائية، وذلك بهدف تحقيق الاقتصاد في استخدام المياه.

وبالإضافة إلى ذلك، تسعى الحكومة لتعزيز التوزيع العادل للمياه من خلال إنشاء 200 محطة لتحلية المياه المعدنية وتوزيعها في جميع المناطق والأقاليم.

وختم بركة حديثه بالإشارة إلى دور التضامن المجالي بين الأقاليم في تحقيق العدالة في توزيع المياه، موضحًا أن الحكومة قامت بربط الأحواض المائية وتحويل المياه من مناطق محددة إلى مناطق أخرى، مما يعزز التوازن والعدالة في الوصول إلى المياه النقية والصالحة للشرب في جميع أنحاء البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى