الحكومة توافق على مشروع ضخم لتصنيع البطاريات يخلق 17 ألف وظيفة

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أعلنت الحكومة المغربية، من خلال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، عن المصادقة على مشروع استثماري ضخم يهدف إلى تصنيع بطاريات السيارات الكهربائية، والذي من المتوقع أن يوفر 17 ألف وظيفة.

خلال ندوة صحفية عقدت اليوم الخميس، أفاد بايتاس بأن رئيس الحكومة عزيز أخنوش ترأس جلسة لتوقيع اتفاقية استثمارية استراتيجية تتعلق بإنشاء وحدة صناعية ضخمة في المغرب لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية، باستثمار يبلغ 12.8 مليار درهم.

وأوضح بايتاس أن المشروع سيوفر 17 ألف وظيفة، منها 2800 وظيفة عالية الكفاءة، مشيراً إلى أن هذا العدد يشمل الوظائف المباشرة وغير المباشرة.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن توقيع الاتفاقية جاء بعد يومين من مصادقة اللجنة الوطنية للاستثمار على 27 مشروع اتفاقية. ولفت إلى أن هذه الاستثمارات الضخمة تؤكد أن المغرب أصبح وجهة هامة للاستثمار، من خلال تحديث الترسانة القانونية للاستثمار وتحسين مناخ الأعمال عبر تبسيط الإجراءات.

وأكد بايتاس أن الحكومة تعمل بجد لتحقيق التوازن بين الاستثمار العمومي والخاص، مشيراً إلى أن الاستثمارات الحالية ستؤثر بشكل إيجابي على توفير فرص العمل. وأضاف أن الحكومة نجحت في مراجعة ميثاق الاستثمار في وقت قياسي، موضحاً أن هذا القانون استغرق حوالي 20 سنة.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة تعول كثيراً على الترسانة القانونية لتعزيز التشغيل، موضحاً أن هناك عوامل متعددة تؤثر على موضوع التشغيل، بما في ذلك مناخ الأعمال والسياسات العمومية وقدرة القطاعات الاستراتيجية على توفير فرص العمل.

وأكد بايتاس أن منذ دخول ميثاق الاستثمار حيز التنفيذ، شهد الاستثمار نمواً ملحوظاً، ولم يعد متركزاً في مناطق معينة فقط، حيث بدأت الآليات الجديدة لدعم الاستثمار في المناطق البعيدة تعطي نتائج إيجابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى