“تحليل: تصاعد رغبة الشباب المغربي في الهجرة والعمل بالخارج: دراسة جديدة”

تحتضن الدراسة الجديدة حول رغبة الشباب المغربي في الهجرة نتائج مثيرة، حيث تكشف عن تزايد الرغبة في الهجرة إلى الخارج بنسبة ملحوظة. وفقًا للاستطلاع الذي أجراه موقع “Rekrute” المتخصص في التوظيف، فإن 52% من الشباب المغاربة يفكرون في الهجرة، مقارنة بنسبة 44% في عام 2018.

تشير الدراسة إلى أن الشباب يفضلون بشكل خاص الانتقال إلى فرنسا وكندا وألمانيا كوجهات رئيسية للعمل. كما تبين أن 42% منهم يتطلعون للاستقرار الطويل الأمد في الخارج، في حين يفضل 49% استقرارًا لمدة متوسطة أو قصيرة قبل العودة إلى المغرب.

تتصدر الأسباب المالية وتحسين مستوى المعيشة قائمة الأسباب التي تدفع الشباب نحو الهجرة، تليها البحث عن نظام صحي واجتماعي أفضل واعتبارات مهنية. ومن الجدير بالذكر أن مجالات الخدمات الاجتماعية والمهن الحرفية تعتبر الأكثر جاذبية للشباب المغربي للهجرة، بينما يظهر الاستعداد الأقل للانتقال في مجالات علم البيانات والرقمنة.

يتبنى الشباب المغربي توجهات متنوعة تجاه العمل عن بعد مع شركات أجنبية، إذ يظهر 64% منهم استعدادًا لذلك، بينما يعارض 36% هذا الخيار. وتشير الدراسة أيضًا إلى تراجع جاذبية المغرب كوجهة للعمل العالمي، حيث انخفضت مرتبته من المركز 53 في عام 2018 إلى المركز 71 في العام الماضي.

بشكل عام، تكشف الدراسة عن تحولات ملحوظة في توجهات الشباب المغربي نحو الهجرة والعمل، وتسلط الضوء على التحديات والفرص التي تواجهها هذه الفئة الهامة في المجتمع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى