أمريكا تشيد بدور المغرب في دعم الفلسطينيين وإنهاء الحرب في غزة

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أعرب وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، عن تقدير الولايات المتحدة للدور الهام الذي تلعبه المملكة المغربية بقيادة الملك محمد السادس في تقديم المساعدات الإنسانية للفلسطينيين بقطاع غزة والمساهمة في إنهاء الحرب الإسرائيلية على غزة. وأكد بلينكن أهمية دعم المغرب لمقترح الرئيس جو بايدن، الذي يسعى إلى تحقيق وقف دائم لإطلاق النار في غزة وضمان إطلاق سراح جميع الرهائن.

وفي بيان صدر يوم الاثنين في واشنطن، عقب محادثات هاتفية بين وزير الخارجية الأمريكي ووزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة، عبّر بلينكن عن امتنانه للمساهمات الإنسانية المغربية التي تُقدَّم إلى غزة. وأكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر، أن دعم المغرب لمقترح الرئيس بايدن يعتبر خطوة حيوية نحو بناء شرق أوسط أكثر اندماجاً وسلماً واستقراراً.

وأشار البيان إلى أن المقترح الأمريكي يهدف إلى زيادة المساعدات الإنسانية لغزة، وعودة النازحين، والشروع في جهود إعادة الإعمار الدولية. وأكد الجانبان على أهمية مواصلة التشاور لتعزيز الأمن والسلم في المنطقة.

بدورها، أعلنت وزارة الخارجية المغربية عن دعمها لمقترحات الرئيس بايدن، التي تشمل وقف دائم لإطلاق النار، وحماية المدنيين، وإعادة إعمار المناطق المتضررة. كما دعت المغرب الأطراف المعنية إلى الالتزام بتنفيذ هذه المقترحات.

وأكدت الخارجية المغربية على ضرورة تحقيق السلام الدائم في الشرق الأوسط من خلال حل الدولتين: دولة فلسطينية على حدود يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، إلى جانب دولة إسرائيلية.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن عن خطة من ثلاث مراحل لإنهاء الحرب في غزة. المرحلة الأولى تشمل وقف إطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية، والمرحلة الثانية تتضمن الإفراج عن الأسرى وانسحاب كامل للقوات الإسرائيلية، بينما تركز المرحلة الثالثة على إعادة إعمار غزة.

ورحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالمقترح الأمريكي، مؤكدة استعدادها للتعامل معه بشكل إيجابي، شريطة التزام الاحتلال بتنفيذ بنود الاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى