رحلة أصدقاء لبحيرة بن الويدان تتحول لفاجعة

تحولت رحلة بعض الأصدقاء يومه الأحد إلى فاجعة، حيث حل الأصدقاء الخمسة، إلى منطقة اغنبوا، على مثن دراجات نارية، للاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع، ببحيرة بين الويدان. ليستغل اثنان منهم فرصة تواجد قارب تقليدي على الضفة، فاستقلاه، وبعد بعدهما بحوالي 500 متر عن أصدقائهم، انقلب القارب بفعل الرياح، حيث تمكن أحدهما من السباحة للبر، فيما غرق صديقه الثاني الذي كان يعمل صباغا ويبلغ من العمر أربعة وثلاثين سنة.

وحسب بعض المصادر فقد حلت فرق الوقاية المدنية ورجال الدرك والسلطات المحلية بالمكان، لمباشرة عملية البحث عن الضحية الذي غرق، يشار في هذا الصدد إلى ان بحيرة بين الويدان، تشهد في كل مرة ،تسجيل عدد كبير من حالات الغرق، خصوصا في فصلي الشتاء والربيع.

زر الذهاب إلى الأعلى