“زيادة ملحوظة في معاملات قطاع ترحيل الخدمات بالمغرب تصل إلى 17.9 مليار درهم”

أفادت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، اليوم الأربعاء في مراكش، بأن قطاع ترحيل الخدمات في المغرب شهد زيادة في معاملاته لتصل إلى 17.9 مليار درهم في السنتين الأخيرتين، مقارنة بـ14.7 مليار درهم سابقاً، مما يمثل زيادة نسبتها 20%.
وأشارت مزور، خلال افتتاح الدورة الثانية لمعرض “جيتكس إفريقيا المغرب”، إلى أن هذه الزيادة تعود إلى تألق الكفاءات الشابة والمواكبة المستمرة من الحكومة والبنية التحتية المهمة. وأكدت أيضًا أن قطاع ترحيل الخدمات يعتبر ركنًا أساسيًا في تعزيز دينامية الاقتصاد الرقمي بالمغرب.
وأضافت أن المملكة المغربية احتلت المرتبة 28 عالميًا كثاني أفضل وجهة لترحيل الخدمات في إفريقيا، مشيرة إلى توفر أكثر من 600 خدمة رقمية عمومية. وتابعت قائلة: “لدينا اليوم شركات مغربية وعالمية تقدم حلولاً تهم تطوير آخر التكنولوجيات الرقمية بما يخدم العالم”.
ومن ناحية أخرى، أشارت مزور إلى توقيع اتفاقية شراكة مع شركة أوراكل العالمية لتوظيف أكثر من 1000 كفاءة مغربية في مجال تطوير التكنولوجيا، وذلك لتسويق الحلول السحابية وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي عبر العالم.
وختمت الوزيرة حديثها بتأكيدها على أهمية الرقمنة كرافعة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المغرب، معربةً عن استعداد الحكومة لتوفير التكوينات المناسبة لمواكبة تطورات سوق العمل في هذا القطاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى