صفعة غوتيريش: هزيمة البوليساريو وتبديد أوهام الجزائر

أكد غوتيريش بثبات أن جبهة “البوليساريو” المنفصلة لا وجود لها في تاريخ الصحراء المغربية، وأشار إلى أن النقاش الأولي كان محصورًا بين المغرب وموريتانيا فقط.

وفي رده على سؤال أحد المشاركين في القمة العالمية التي عقدت في باريس لدعم الدول النامية، بخصوص الصراع الاصطناعي في الصحراء المغربية، أكد غوتيريش قائلاً: “تاريخ هذه القضية يشهد أن إسبانيا انسحبت وتركت الصحراء للمغرب وموريتانيا، ومن ثم انسحبت موريتانيا بدورها من المنطقة، في حين استمر المغرب في التمسك بصحرائه كجزء لا يتجزأ من وحدته الترابية”.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة أن “مشكلة الصحراء لم تستمر بسبب الأمم المتحدة، بل بسبب الذين يعرقلونها باستمرار”، مشيرًا بذلك إلى الجزائر ودورها في دعم “البوليساريو”، وهذا يعد ضربة موجعة لأعداء وحدة المملكة.

وفي نفس السياق، أشار غوتيريش إلى جدية المقترح المغربي للحكم الذاتي وجهود الأمم المتحدة للحفاظ على السلم في المنطقة، خاصة بعد أحداث الكركرات التي أدت إلى تأكيد سيطرة المغرب بشكل جاد على المعبر المغربي، بعد اعتداء العناصر المنفصلية على المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى