طرد عامل إنعاش بتزنيت بسبب تدوينات على الفايسبوك‎

أقدم عامل انعاش بمدينة تزنيت على الاعتصام أمام بناية عمالة الإقليم، بعد طرده مباشرة من العمل، بسبب تدوينات له على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفق التدوينات التي اطلع عليه منبرنا، فقد أقر العامل المطرود، و الي كان يشتغل منذ أشهر بالإنعاش قسم النظافة، على أن حملات النظافة بالمدينة تشوبها خروقات و تمييز لبعض الأحياء على حساب أخرى.

وأكد ‘’جعا ‘’ في تدوينته، أنه يتم العمل باليات و تجهيزات بأحياء و يتم القضاء على البؤر السوداء فيها، بينما يتعم مع أحياء أخرى بشكل مغاير، حيث تتم زيارتها فقط ليتم توثيق ذلك دون أن تتم عملية النظافة، حسب قوله.

وأضاف أنه فور تلقيه، قرار الإقالة من العمل بسبب التدوينات ‘’المزعجة’’ قرر خوض اعتصام مفتوح أمام العمالة، من أجل انصافه.

مؤكدا في تدوينة نشرها زوال اليوم، على أن المفاوضات التي أجراها مع السلطات، أفضت الى اتفاق مبدئي، حيث قرر رفع اعتصامه الى حين وجود حل لوضعيته، خاصة و أنه أصبح عاطلا بعد الطرد الذي وصفه بـ’’التعسفي’’.

زر الذهاب إلى الأعلى