“تحت ضغط الانتقادات: أخنوش يعتمد على المشاريع الملكية لتعزيز حصيلة حكومته”

ل.شفيق/إعلام تيفي:

خلال لقاء حزبي في أكادير، واجه رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، هجوماً حاداً من أحزاب المعارضة، حيث اتهمته بـ”فشل” تجربته الحكومية بعد 30 شهراً من العمل، مستندة إلى تقارير المندوبية السامية للتخطيط التي أظهرت نتائج سلبية.

رد أخنوش بقوة، مؤكداً على حصيلة حكومته وإنجازاتها، وأشار إلى أنها تعمل على تنفيذ المشاريع الملكية، موضحاً أن الحكومة تعمل بجدية وتلتزم بتعليمات الملك محمد السادس، ما يتطلب منها الجدية والمصداقية.

اعتبر أخنوش أن تقديم الحصيلة المرحلية لحكومته أربك أحزاب المعارضة، بعدما أظهرت الأرقام “إيجابيات” التجربة الحكومية الحالية، وأكد أن المواطنين يرحبون بعمل الحكومة وإنجازاتها الملموسة.

على الرغم من الانتقادات والأرقام السلبية التي كشفت عنها المندوبية السامية للتخطيط، دافع أخنوش عن حكومته، مؤكداً على التزامها بالمشاريع الملكية والوطنية.

هذه التصريحات تظهر التوتر المستمر بين الحكومة وأحزاب المعارضة، حيث تسعى المعارضة لتسليط الضوء على “فشل” الحكومة، بينما يدافع أخنوش عن حصيلته بالاستناد إلى المشاريع الملكية والإنجازات التي يصفها بـ”التاريخية”.

هذا التوتر يثير تساؤلات حول مدى تأثير الانتقادات على المشهد السياسي في المغرب، وقدرة الحكومة على تحقيق المزيد من الإنجازات في ظل التحديات الراهنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى