على رأس مؤسسة دستورية..عبد الله بوصوف وآخرون يواجهون تهما ثقيلة

إعلام تيفي

يواجه عبد الله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية، وسعيد الفكاك عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية والرئيس السابق لمؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي قطاع الصحة  وآخرون تهما ثقيلة تتعلق بتقديم المساعدة والأموال إلى المسمى إدريس فرحان المقيم بإيطاليا والمعروف بمعاداته لمؤسسات ومصالح مغربية.

وأحالت  الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في حالة سراح المتهمين، على أنظار الوكيل العام للملك لدى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، قصد تعميق البحث معهم، حول تهم وشبهات، تم استجوابهم والتحقيق معهم بخصوصها.

كما تمت إحالة المدعو ابراهيم المخلوفي سائق بمؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي قطاع الصحة،  في حالة اعتقال.

يذكر أن المدعو ادريس فرحان المعروف بخدمته لأجندات خارجية، يتابع  بدوره في قضايا، تتعلق بالتشهير والإخلال، بالنظام العام، والوشاية الكاذبة، وإهانة هيئات منظمة بقوانين. كما انه متابع بسبب قضايا ترتبط بالنصب والتشهير إضافة الى أنه يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض عليه وهو الأمر الصادر عن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى