فضيحة إعلامية: كشف المصلحة الولائية للشرطة القضائية عن خطة اختلاق جريمة وهمية تهدد الأمن العام

فضيحة إعلامية: كشف المصلحة الولائية للشرطة القضائية عن خطة اختلاق جريمة وهمية تهدد الأمن العام

في تطور مثير للجدل، كشفت المصالح الأمنية في مدينة الدار البيضاء عن خطة محكمة لاختلاق جريمة وهمية، ونشر أخبار زائفة تؤثر على الأمن العام وتهدد الاستقرار الاجتماعي. وفتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحقيقًا قضائيًا بإشراف النيابة العامة المختصة، لكشف جميع المتورطين في هذه العملية الخبيثة التي استخدمت الأنظمة المعلوماتية لنشر أخبار كاذبة وإهانة هيئة منظمة.

وجاء هذا التطور بعد تفاعل مصالح الأمن مع اتصال هاتفي من محطة إذاعية خاصة، تدعي تقارير عن جريمة سرقة مزعومة وانتقادات لتقاعس المصالح الأمنية. وفتحت الشرطة تحقيقًا عاجلاً بهدف التحقيق في البلاغ وتوقيف المشتبه بهم، ولكن سرعان ما اتضح أن الاتصال كان مجرد اختراع لاستخدام الجريمة المزعومة كوسيلة للربح الشخصي وزيادة نسب المشاهدة للإذاعة.

وكشفت التحريات أن الشخص الذي قام بالاتصال قد انتحل هوية مغلوطة وقام بتدبير الحيلة بمشاركة شخص آخر، وأنهما لم يراجعا أي مصلحة أمنية قبل بث الخبر الزائف. وبعد جهود متواصلة، تمكنت المصالح الأمنية من توقيف المشتبه بهما وكشفت عن سلوكهما الجرمي السابق في ارتكاب عمليات تدليسية مماثلة.

وما زالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية تواصل جهودها في هذا الصدد، حيث يتم الآن إجراء خبرات رقمية دقيقة للتحقق من أي تنسيق مسبق بين المتهمين والجهة الإعلامية التي نشرت الخبر الزائف، والتي قد تتسبب في جرائم جنائية أخرى وفقًا للقانون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى