فضيحة جديدة: صفقة مليارية تربك المشهد السياسي في المغرب وتربط رئيس الحكومة بتضارب المصالح

بعد حصول “إعلام تيفي” على معلومات حصرية، يظهر أن القطاع السككي في المغرب شهد صفقة ضخمة  تجاوزت قيمتها مليار ومئتي مليون سنتيم، وذلك خلال بداية هذا العام، حيث تم توجيه هذه الصفقة لشركة “أفريقيا” التابعة لـ “هولدينغ أكوا”، التي يملكها رئيس الحكومة عزيز أخنوش.

ووفقًا لتفاصيل الصفقة، فإنها تتعلق بـ “تزويد أسطول السيارات والآلات والأدوات الميكانيكية” التابعة للمكتب الوطني للسكك الحديدية بالوقود، وذلك من خلال استخدام البطاقات النقدية كوسيلة دعم. يُشير هذا الاتجاه الواضح للصفقة إلى توجهها نحو شركة تابعة لرئيس الحكومة، مما يثير تساؤلات حول تضارب المصالح المحتمل في هذا السياق.

وتثير هذه الصفقة موجةً جديدةً من التساؤلات بشأن كيفية تجاهل التضارب الواضح للمصالح في هذا السياق، خاصةً مع استفادة شركة أخنوش من صفقات مع مؤسسات عمومية تتعلق بمجالات يُعتبر فيها سياسيًا رئيسًا.

ويركز المراقبون والمتابعون للشأن السياسي على مدى استمرار شركات أخنوش في الاستفادة من الصفقات العمومية، ويتساءلون حول الزواج الواضح للمال والسلطة في المشهد السياسي المغربي، خاصةً مع مكانة أخنوش كرئيس للحكومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى