“فضيحة في سيدي قاسم: صاحبة فندق تحول مؤسستها إلى بؤرة للدعارة”

ل.شفيق/إعلام تيفي:

مشهد مأساوي في قصة فندقية بإقليم سيدي قاسم: صاحبة فندق تحولت من مكان للضيافة إلى بؤرة للدعارة، وذلك بعدما تم ضبط ممارسين للجنس في الموقع بعد مداهمة أمنية.

وقعت هذه الواقعة بعد جدل واسع بخصوص السماح بدخول الفنادق دون “عقد زواج”، حيث قامت السلطات بإيقاف صاحبة الفندق ومنحها الإقامة الاحتياطية في سجن المدينة، بانتظار محاكمتها بتهمة إعداد وكر للدعارة وعدم تقييد النزلاء بالسجل المخصص لذلك.

تعتبر هذه الحادثة إحدى الحالات البارزة التي تكشف عن تحولات خطيرة في القطاع الفندقي، مما يستدعي تشديد الرقابة وتطبيق القوانين بحزم لضمان سلامة المجتمع وحماية النزلاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى