“تعزيز الشراكة الاستراتيجية: محادثات بين الوزير بوريطة ونظيره الصيني تركز على دينامية العلاقات الثنائية”

ل.شفيق/إعلام تيفي:

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، محادثات في بكين اليوم الأربعاء مع نظيره الصيني وعضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وانغ يي.

تأتي هذه المحادثات في إطار تطور العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية، والتي شهدت تطويراً إيجابياً منذ توقيع إعلان الشراكة الاستراتيجية بين جلالة الملك محمد السادس والرئيس شي جين بينغ خلال زيارة الملك إلى بكين في عام 2016.

أكد الجانبان تقديرهما المتبادل ودعمهما المتبادل للقضايا الهامة والحيوية لكلا البلدين، وتأكيد على عمق وثراء العلاقات الودية والتعاون بين البلدين. تناولت المحادثات أيضاً آفاق تعزيز التبادلات الاقتصادية والتجارية، وخاصة الاستثمارات الصينية في المملكة المغربية، مع التركيز على تشجيع الاستثمار الصيني في المغرب.

وأشاد الوزيران بالعلاقات الثقافية والإنسانية بين البلدين، وتحدثا عن تدفق السياحة الصينية إلى المغرب بفضل إعفاء المواطنين الصينيين من تأشيرة الدخول إلى المملكة منذ يونيو 2016.

كما تم التطرق إلى المشاريع الاستراتيجية مثل مدينة محمد السادس طنجة تيك، والتي تم إطلاقها خلال زيارة الملك إلى بكين في عام 2016، والتي تهدف إلى تطوير مدينة صناعية وذكية، وتعزيز التكامل الإقليمي وتحفيز التنمية الاقتصادية.

كما تم استعراض التقدم المحرز في مبادرة الحزام والطريق، وتوقيع مذكرة التفاهم لسنة 2017، ومخطط تنفيذ البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق سنة 2022.

هذه المحادثات تأتي في سياق توسيع وتعزيز العلاقات بين المغرب والصين في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى