متشردون بشوارع آسفي.. “جابونا في كار من كازا وما عندناش ماناكلو”

عبر عدد من النشطاء في المجتمع المدني، عن امتعاضهم من ترحيل نحو 60 شخصا يعيشون حياة التشرد من مدينة الدار البيضاء وتركهم في مدخل مدينة آسفي.

ووفق مصادر متطابقة، فإن حافلة بها العشرات من القاصرين يعيشون حياة التشرد في مختلف مناطق الدار البيضاء، أنزلتهم في مدخل مدينة أسفي، قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى قلب المدينة مشيا على الأقدام.

وقال أحد الأطفال المرحلين في مقطع مصور، اطلع على مضمونه، إن السلطات بمدينة الدار البيضاء، أقدمت على تجميع العشرات من المشردين في حافلة وأرسلتهم صوب مدينة آسفي.

وشهدت شوارع مدينة أسفي ومحيط المحطة الطرقية، مبيت العشرات من المشردين ملتحفين الشماء ومفترشين الأرض خلال اليومين الأخيرين، مما أثار غضب الساكنة.

زر الذهاب إلى الأعلى