“انطلاق محاكمة قضية “إسكوبار الصحراء” والناصيري وبعيوي: ملف يهز الرأي العام المغربي”

تبدأ الأسبوع المقبل محاكمة ملف “إسكوبار الصحراء” الذي اشتهر بتجارة المخدرات، ومعه كبار الشخصيات السياسية والمجتمعية في المغرب. وفقًا لمصادر “اعلام تيفي” الموثوقة، من المقرر أن تنطلق أولى جلسات المحاكمة في الخميس القادم.

حددت غرفة الجنايات في محكمة الاستئناف بالدار البيضاء يوم 23 مايو الجاري لبدء جلسات محاكمة المتهمين في هذا الملف، الذي أثار اهتمام الرأي العام بشكل كبير. ومن بين المتهمين البارزين في هذه القضية، سعيد الناصيري، الذي كان رئيسًا لفريق الوداد سابقًا، وعضوًا بالبرلمان عن حزب الأصالة والمعاصرة، وكذلك عبد النبي بعيوي، رئيس جهة الشرق.

تجري الجلسة الأولى لهذه القضية في قاعة 8 برئاسة علي الطرشي بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

انطلقت قضية “إسكوبار الصحراء” قبل عدة أشهر، عندما قرر المتهم الرئيسي، من جنسية مالية، توريط مسؤولين سياسيين مغاربة معه في هذا الملف، ومنهم رئيس جهة الشرق، عبد النبي بعيوي، والبرلماني السابق، سعيد الناصري.

في شهر مارس الماضي، قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء متابعة الناصيري وبعيوي في هذا الملف بتهم تزوير الوثائق، والنصب والاحتيال، والمشاركة في تنظيم عصابة لتهريب وترويج المخدرات، وتسهيل عبور الحدود بشكل غير قانوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى