المدرب الوطني وليد الركراكي يكشف عن إمكانية تشكيل ثنائية هجومية قوية بين أيوب الكعبي ويوسف النصيري في المباريات القادمة.

ل.شفيق/إعلام تيفي:

المدرب وليد الركراكي يبدي استعداده للعب باللاعبين يوسف النصيري وأيوب الكعبي في خط الهجوم للمنتخب المغربي في المباراتين القادمتين أمام زامبيا والكونغو برازافيل في تصفيات كأس العالم.

وأكد الركراكي في المؤتمر الصحفي للكشف عن قائمة المنتخب المغربي: “سنرى كيفية استعداد النصيري والكعبي وسنقرر ما إذا كانا سيبدأان اللعب معًا أم لا”.

وأضاف: “لدينا اختيارات جيدة، النصيري والكعبي هما لاعبان يتمتعان بثقة كبيرة، ويمكنهما اللعب معًا سواء من بداية المباراة أو خلالها، وهذا مهم جدًا بالنسبة لنا”.

ومن المقرر أن تقام مباراة المنتخب المغربي أمام زامبيا في ملعب أكادير في 7 يونيو المقبل، في تمام الساعة الثامنة مساءً، بالتوقيت المحلي (+1 توقيت غرينتش).

وسيلعب المنتخب المغربي المباراة الثانية ضد الكونغو الديمقراطية في ملعب الشهداء في كينشاسا في 11 يونيو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى