مصير إمام مسجد اغتصب فتاة تعاني من اضطراب نفسي بآسفي

بعد مرور ستة أشهر على قضية اغتصاب إمام مسجد لفتاة تعاني من اضطرابات نفسية، أدانت محكمة الاستئناف بأسفي، مساء أمس الاثنين، المتهم بسنتين سجنا نافذا.

وتعود فصول هذه القضية إلى شهر يوليوز الماضي، حينما تعرضت فتاة تعاني من اضطراب نفسي، لعملية اغتصاب من طرف إمام أحد المساجد المتواجدة بمدينة آسفى.

وكانت الشابة التي تقطن بدوار الجنابات نواحي اسفي، تعاني من اضطراب نفسي، وتخرج إلى الشارع العام كلما امتنعت عن تناول الأدوية المهدئة، ليقوم إمام المسجد باستغلال الوضع لصالحه.

وأقدمت الفتاة ذات يوم بزيارة بيت الإمام، بمنتصف الليل، ما جعله يقوم باغتصابها، ما جعل والدة الضحية تقوم بتفجير القضية في اليوم الموالي، وتم وضع شكاية في الموضوع، لدى عناصر الدرك الملكي.

زر الذهاب إلى الأعلى