مع موجة البرد…العثور على جثة أربعيني أمام بوابة مستشفى خريبكة

عثر، صباح الثلاثاء 17 دجنبر الجاري، على أربعيني جثة هامدة بالقرب من البوابة الرئيسية للمستشفى الاقليمي بخريبكة.

وذكرت مصادر محلية أن جثة الضحية المسمى قيد حياته (رشيد، س) من مواليد 1974، استنفرت النيابة العامة والسلطات المحلية والأمنية، حيث تمت معاينتها وأخذ صور من مختلف الزوايا، وإجراء مسح للمكان، خاصة وأن الجثة عثر عليها بجوار سيارة إسعاف، إذ أمر بتشريحها لمعرفة سبب الوفاة.

وتضاربت الروايات بخصوص أسباب الوفاة، حيث أشارت مصادر أن الضحية المزداد سنة 1974 اعتاد المبيت في العراء، ليلقى حتفه بسبب موجة البرد، في حين أشارت مصادر أخرى أن تكون أزمة قلبية ألمت به وهو يحاول ولوج باب المستشفى ويسقط أرضا ويفارق الحياة هناك.

ويبقى التشريح الذي يجري تحت إشراف يوسف الشيخ، نائب الوكيل العام للملك باستئنافية خريبكة، الكفيل بكشف الحقيقة، خاصة وأن خريبكة والنواحي يعيشون موجة برد قارس تتطلب تعبئة كبيرة وتوفير مراكز إيواء تليق بعاصمة الفوسفاط وتحفظ كرامة البدون مأوى.

زر الذهاب إلى الأعلى