محاولة لتقييد المعارضة خلال مساءلة أخنوش في مجلس المستشارين

ل.شفيق/إعلام تيفي:

كشفت مصادر “إعلام تيفي” أن مكتب مجلس المستشارين حاول تنفيذ مناورة جديدة تستهدف تقييد دور المعارضة خلال الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة عزيز أخنوش.

وأفادت المصادر بأن مكتب المجلس اقترح ترتيبًا جديدًا لتوزيع الكلمات خلال الجلسة، بحيث تمنح الكلمة لفريق أو مجموعة من المعارضة مباشرة بعد مداخلة الفريق الأول من الأغلبية. هذا الترتيب كان سيتيح لفرق الأغلبية الرد على المعارضة فورًا، بدلاً من أن يتحمل رئيس الحكومة وحده عبء الرد.

ومع ذلك، فإن هذا القرار قوبل باعتراض شديد من المعارضة، مما دفع مكتب مجلس المستشارين إلى التراجع عنه.

وفي سياق متصل، يثير غياب رئيس الحكومة المتكرر عن جلسات البرلمان جدلاً كبيرًا، حيث تعتبره فرق المعارضة خرقًا دستوريًا. فقد حضر أخنوش جلسات المساءلة الشهرية بمجلس المستشارين مرات قليلة فقط خلال الدورة الخريفية للسنة التشريعية الحالية.

يُذكر أن آخر حضور لرئيس الحكومة في مجلس المستشارين كان في 27 نوفمبر 2023، قبل أن يحضر الجلسة الأخيرة قبل اختتام الدورة الخريفية في فبراير الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى