جدل في مجلس المستشارين حول منع برلمانية من الحديث

ل.شفيق/إعلام تيفي:

في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، تصاعدت التوترات بين رئيس الجلسة والمستشارة البرلمانية فاطمة أزكاغ من حزب الكونفدرالية الديمقراطية للشغل. رفض الرئيس إعطاء البرلمانية نقطة نظام، مما أدى إلى احتجاجها.

أزكاغ اعتبرت أن رئيس الجلسة استغل منصبه لتهنئة وزير الشباب والثقافة، مخالفًا بذلك النظام الداخلي للمجلس. وقد وصلت التوترات إلى حدٍ أنها منعت من أخذ نقطة نظام للحديث، مما أثار انتقاداتها لسلوك رئيس الجلسة ومكتب المجلس.

من جهتها، انتقدت أزكاغ قرار مكتب المجلس بمنعها من طلب نقط نظام ردًا على قرارهم بعدم ذكر مواضيع طلبات التحدث في الجلسة. واعتبرت أن ذلك يشكل تضييقًا على حرية التعبير وتجاوزًا للنظام الداخلي.

من جهة أخرى، دافع مصدر من مكتب المجلس عن قرار رئيس الجلسة، مؤكدًا أنه اتخذ قراره استنادًا إلى توجيهات مسبقة بعدم تفاعل الحكومة مع طلبات التحدث في المواضيع الطارئة. وأكد المصدر أن الرئيس تصرف وفقًا للقوانين واللوائح المعمول بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى