من يقود الجرار في المرحلة المقبلة؟؟

إعلام تيفي

يعد إعلان المصالحة وطي صفحة الخلاف بين مكونات “الجرار”، خطوة مهمة في تغيير الخريطة السياسية بالمغرب، خصوصا أن “المعركة الانتخابية” بدأت تدق طبولها.

ففي الوقت الذي طوى فيه أعضاء حزب الأصالة والمعاصرة، صفحة الخلاف بين تياريه المتصارعين، يجري البحث حاليا عن شخصية متوافق عليها لقيادة الجرار في المرحلة المقبلة.

وتبرز في الآونة الأخيرة أسماء من الممكن ترشيحها لقيادة الحزب في المحطات القادمة، وعلى راس قائمة هذه الأسماء، يوجد اسم مصطفى الباكوري، رئيس جهة الدارالبيضاء سطات، لاعتبارات تعيده للواجهة وتجعله شخصية المرحلة، وهو الشخص الذي يحظى بالإجماع والتوافق لدى نسبة كبيرة جدا من مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة، كما أن له من الكفاءة والشرعية ما يكفي ليكون أحسن من يقود الحزب.

من جانب آخر، أشارت بعض المصادر إلى أن هناك إجماعا قويا حول شخص فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للبام، لقيادة ” الجرار” في المرحلة المقبلة.

وحددت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، التي يرأسها سمير كودار، فاتح يناير المقبل موعدا لانطلاق لقاءات انتداب المؤتمرين للمؤتمر المقرر في 5-6و7 من شهر فبراير المقبل.

كما تم خلال اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للبام، الذي عقد يوم السبت الماضي، بمراكش، والذي حضره رموز “تيار المستقبل”( سمير كودار، عبد السلام الباكوري، عبد اللطيف وهبي، فاطمة الزهراء المنصوري، أحمد أخشيشن، محمد الحموتي)، التداول في نتائج عمل اللجن الفرعية التي سبق تشكيلها، على المستويين الأدبي والتنظيمي، كما تم حصر عدد المؤتمرين من قبل لجنة الفرز في 4000 مؤتمر.

وأشار المصدر إلى أن اللجنة التحضيرية قررت منح الأشخاص الراغبين في الترشح للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة مهلة خمسة عشر يوما، من أجل تقديم برامجهم وخوض الحملة الانتخابية قبل الذهاب إلى المؤتمر، إجماعا قويا حاصل حول شخص فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للبام، لقيادة ” الجرار” في المرحلة المقبلة.

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى