بوريطة يدعو كوريا الجنوبية لتعزيز استثماراتها في إفريقيا: دعوة لشراكة تنموية جديدة

ل.شفيق/إعلام تيي:

في خطوة تعكس التزام المغرب بتعزيز التعاون الاقتصادي مع دول آسيا، دعا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، كوريا الجنوبية إلى زيادة استثماراتها في إفريقيا. جاءت هذه الدعوة خلال مشاركته في اجتماع وزاري في سيول، العاصمة الكورية، ضمن فعاليات الدورة الأولى للقمة الكورية الإفريقية.

بوريطة أكد أن التعاون بين كوريا وإفريقيا يجب أن يكون موجها نحو تحقيق التنمية الشاملة، من خلال دعم الصحة العامة والتعليم، وتطوير مهارات العمالة. كما أشار إلى أهمية تعزيز التجارة والاستثمار، وتطوير البنية التحتية، والاستثمار في القطاعات الواعدة مثل التكنولوجيا والابتكار، بالإضافة إلى تحقيق الاقتصاد الأخضر والأزرق.

وأوضح بوريطة أن الاستثمارات الكورية في إفريقيا حاليا تمثل نسبة ضئيلة من الاستثمارات الدولية الكورية، وأن التجارة بين الجانبين لا تزال محدودة، على الرغم من تحسنها بنسبة كبيرة في السنوات الأخيرة.

من جانبه، أكد بوريطة على استعداد المغرب للمساهمة في تعزيز شراكة فعالة مع كوريا، تتوافق مع أجندة التنمية المستدامة لإفريقيا، مع مراعاة احتياجات وتحديات القارة.

يشار إلى أن حجم التجارة بين كوريا وإفريقيا قد بلغ حوالي 20.45 مليار دولار في عام 2022، مما يمثل نسبة ضئيلة من إجمالي التجارة الكورية العالمية. وتهدف الحكومة الكورية الجنوبية إلى دعوة ممثلين عن نحو 50 شركة إفريقية لحضور مشاورات تجارية تهدف إلى خلق فرص تعاون جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى