نتنياهو يعتذر عن خطأ الخريطة المغربية ويعد بتصحيح جميع الخرائط الرسمية

ل.شفيق/إعلام تيفي:

اعتذر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن الخريطة المغربية المبتورة التي ظهرت خلال مقابلة تلفزيونية مع قنوات فرنسية، مشيراً إلى وقوع خطأ غير مقصود. وأكد نتنياهو أن جميع الخرائط الرسمية في مكتبه سيتم تصحيحها لتعكس اعتراف إسرائيل بسيادة المغرب على كامل أراضيه.

وفي بيان مقتضب نشره مكتب نتنياهو على منصة “إكس” (تويتر سابقاً)، أوضح أن “الحكومة الإسرائيلية تعترف بسيادة المغرب على جميع أراضيه، وتم تصحيح جميع الخرائط الرسمية، بما في ذلك الخريطة التي ظهرت في المقابلة عن طريق الخطأ”.

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، حسن كعيبة، قدم اعتذاره أيضاً للملك محمد السادس والشعب المغربي عبر حسابه الرسمي على “فيس بوك”، معتبراً أن الخطأ كان غير مقصود وأدى إلى ضجة إعلامية كبيرة. وقال كعيبة: “المغرب في صحرائه إلى أن يرث الله الأرض وما عليها”، مشدداً على أن “إسرائيل والمغرب أصدقاء، ولن نتراجع عن اعترافنا التاريخي بمغربية الصحراء”.

وظهر نتنياهو في مقابلة تلفزيونية مساء الخميس على القناتين الفرنسيتين “إل سي إي” و”تي إف 1″ حاملاً خريطة تُظهر المغرب بدون صحرائه. وهذه ليست المرة الأولى التي يقع فيها نتنياهو في مثل هذا الخطأ، فقد حدث ذلك في أكتوبر الماضي أثناء استقباله لرئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني.

في أعقاب ذلك، نفت وزارة الخارجية الإسرائيلية أي تغيير في موقفها الرسمي بشأن الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء المغربية. وأكدت أن تل أبيب قد اعترفت بسيادة المغرب على الصحراء في رسالة وجهها نتنياهو إلى الملك محمد السادس في يوليو الماضي، مشيراً إلى أن هذا الموقف سيتجسد في كافة أعمال ووثائق الحكومة الإسرائيلية ذات الصلة، وسيتم إبلاغ الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية بهذا القرار.

وأضاف نتنياهو في رسالته أن إسرائيل تدرس بإيجابية فتح قنصلية لها في مدينة الداخلة، وذلك في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى