هزة أرضية ما بين الفنيدق وسبتة تزرع الرعب في نفوس الساكنة

أعلن المعهد الجيوغرافي الإسباني على الساعة الثانية وخمسة عشرة دقيقة من صباح اليوم الثلاثاء، عن تسجيل هزة أرضية بقوة 1،9 على سلم ريشتر، بعمق البحر ، ما بين مدينتي الفنيدق وسبتة المحتلة.

وحسب نفس المصدر، فإن مركز هذه الهزة كان بالمحيط الساحلي لمدينة الفنيدق وسبتة، حيث لم تخلف هذه الهزة أي أضرار في كلتي المدينتين، في حين شعر المواطنون بهذا ما جعلهم يخرجون للشارع العام خوفا على حياتهم من هزة ارتدادية قد تكون أقوى من الأولى.

تجدر الإشارة، إلى أن المنطقة تعرضت لهزة أرضية بقوة 3،2 على سلم ريشتر في يوليوز الماضي من هذه السنة ولم تخلف أي أضرار.

زر الذهاب إلى الأعلى