هكذا وضعت منظمة المدن الثقة في محمد بودرا

تمكن محمد بودرا، رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، أول أمس الجمعة، مرشح المغرب وإفريقيا، من الظفر بمنصب رئيس منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة-العالم، وذلك بعد انسحاب المرشح الروسي، عمدة كازان، إلسور ميتشين.

وقد حصل بودرا على الأغلبية المطلقة في الانتخابات التي انسحبت منها إسبانيا وظل التنافس بين المغرب وروسيا حيث استطاع المغرب بأن يظفر بالأغلبية الأصوات المشاركة في هذه التظاهرة.

وكان قد حصل بودرا في الدور الاول الذي جرى يوم الخميس على 100 صوت من أصل 221 صوتا، مقابل 66 صوتا للمرشح الروسي إلسور ميتشين، عمدة كازان، و55 صوتا للبرتغالي فرناندو ميدينا، عمدة لشبونة، فيما انسحب الإسباني أدا كولاو عمدة برشلونة من السباق.

يذكر أن المغرب جرى انتخابه في ال 26 يوليوز الماضي بليبروفيل، كمرشح عن إفريقيا لرئاسة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة العالمية، وذلك في أعقاب الاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية.

وحظي المغرب، في ذلك التاريخ، الذي كانت تنافسه جنوب إفريقيا على هذا الترشيح، بأغلبية مطلقة؛ بواقع عشرة أصوات مقابل صوت واحد، وامتناع ثلاثة عن التصويت.

ومنظمة المدن و الحكومات المحلية المتحدة(CGLU) هي المنظمة العالمية الرئيسية التي تمثل مدن و جهات جل بلدان العالم، حيث ظهرت إلى الوجود في مايو سنة 2004، منبثقة من اندماج 03 منظمات سابقة وهي الفيدرالية العالمية للمدن المتحدة (FMCU )الفرنسية، و الاتحاد الدولي للسلطات المحلية (IULA)، و شبكة المدن الكبرى(LE RESEAU METROPOLIS) ، تضم هده المنظمة الجمعيات الوطنية الكبرى للسلطات المحلية في 136 دولة، اضافة إلى عدد كبير من المدن المنخرطة فرديا.

زر الذهاب إلى الأعلى